مفهوم التنمية المستدامة

1. تمهيد

 إن ظهور مفهوم التنمية المستدامة كاصطلاح يعد حديث النشأة، لكن فكرة الوصول إلى تنمية شاملة تتوافق فيها عمليات استغلال الموارد مع احتياجات الحاضر والمستقبل وتحقيق التوازن البيئي يعود إلى بداية القرن الماضي، حيث أشار (Girfford Pinchot) عام 1910 إلى أن " الحفاظ على البيئة يعني حصول أكبر عدد من الأفراد على أكبر كم من السلع لأطول فترة زمنية " . وأشارت اللجنة الكندية للمحافظة على البيئة إلى هذه المسألة منذ 1915  . ويعود الفضل في صقل مفهوم التنمية المستدامة وتأصليه نظريا إلى كل من الباحث الباكستاني " محبوب الحق " والباحث الهندي " أمارتياسن " خلال المدة التي كانا يعملان فيها في الأمم المتحدة في إطار البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، فالتنمية بالنسبة لهما هي تنمية اقتصادية-اجتماعية تتعامل مع الأبعاد البشرية والاجتماعية باعتبارها العنصر المهيمن، و تنظر للطاقة المادية باعتبارها شرطا من شروط تحقيق هذه التنمية . أما الذي رسّخ هذا المفهوم وحدّد ملامحه فهي " كروهارام برونتلاند " رئيسه وزراء النرويج، حيث لعبت دورا هاما في ترسيمه في تقرير " مستقبلنا المشترك " الصادر عن اللجنة العالمية للتنمية والبيئة عام 1987  .