ملخص

   تهدف هذه المادة إلى تعريف الطالب بالشعر المغاربي ، ودراسته دراسة تطبيقية من خلال النماذج، بداية من العصر الحديث وانتهاء بالعصر المعاصر. في مجال التراث الشعري، تتناول المادة بدايات الشعر المغاربي، وما استعاره من تراث الشعر العربي إلى أن استقل بخصوصيته الفنية والموضوعية، وتعنى المادة بدراسة تفاصيل الرموز الشعرية، والصور الفنية، واللغة المغاربية، وما تشتمل عليه من فكر جديد لم يعهده تراث الشعر العربي. وهكذا تهدف هذه المادة إلى تعريف الطلبة بحركة الشعر المغاربي الحديث والمعاصر ، وتطوره، ومدارسه، وذلك بالتعريف بالمادة، وتحديد المصطلحات الرئيسية، والشعر العربي المغاربي في النصف الأول من القرن التاسع عشر، ومدرسة الإحياء : عوامل ظهورها، ومفهومها للشعر وسماته الفنية، والشعر الإحيائي في المنطقة المغاربية ، وبدايات التجديد وعوامله، ، وموضوعاته، والخصائص الفنية، شعر التفعيلة: عوامل نشأته، شعر التفعيلة في المنطقة المغاربية وقصيدة النثر : قضاياها، وإشكالياتها، وعناصرها البنائية  

الفئة المستهدفة: موجه لطلبة السنة الثالثة دراسات أدبية

الكلمات المفتاحية الشعر المغاربي، تذوق نصوص الشعر المغاربي، الشعراء المغاربة، العقل المغاربي

مقياس التوجيه اللغوي يبحث في إيجاد الوجه اللغوي السليم للقراءة القرآنية المتواترة أو الشاذة والاستشهاد لها بما يوافقها من الكلام العربي سواء كان المستشهد به شعرا أو نثرا، كما يستدل ايضا للقراءة بوجه من الوجوه بقراءة قرآنية مثلها في موضع آخر من مواضع القرآن الكريم.

الفئة المستهدفة: السنة الثالثة ليسانس تخصص: لسانيات تطبيقية

الكلمات المفتاحية: القرآن-القراءات- التوجيه- الاحتجاج -الأسانيد -الأصول -الفرش -التوجيه اللغوي الصوتي، -التوجيه اللغوي الصرفي، التوجيه اللغوي النحوي، - التوجيه اللغوي الدلالي

مسرح عربي: مر المسرح في العالم العربي بجملة من المراحل ليصل  إلى ماهو عليه ، بدء بحركة الترجمة مرورا إلى الاقتباس والمحاكاة فالإبداع والتأليف ولكنها تجربة ليست مكتملة، إذ لا تزال في طور النمو أو بالأحرى في طور التجريب سعيا إلى تحقيق الذات من خلال كمّ هائل من الأعمال الدرامية والمسرحية، التي لا يمكن حصرها أو تحديد موضوعها في أطروحة واحدة؛ نظرا للتنوّع والاختلاف والتقارب في الوقت نفسه الذي تتميّز به هذه التجربة، ويعود ذلك بالدرجة الأولى إلى تنوّع مشارب الثقافة المسرحية العربية وغنى مصادرها وتباين منطلقاتها وخلفياتها،ونرمي من خلال هذه الوحدة إلى الخروج من الدائرة الضيقة للخطاب المسرحي بمناقشة النص الدرامي إلى ما هو أرحب وأوسع، لنفسح المجال للتقصي والبحث في ديناميكية العرض المسرحي العربي بعناصره أيضا. 

.الفئة المستهدفة:طلبة الماستر 2 تخصص أدب عربي حديث

الكلمات المفتاحية : الخطاب ،الدرامي ،المسرحي،العرض، الترجمة  ،الاقتباس ،الإعداد، السينوغرافيا

تقنيات البحث العلمي :مجموعة من القواعد والأصول،يتعلمها طالب سنة أولى (ل.م.د)،تؤهله لكتابة بحث علمي ؛وفق معايير منهجية .يساعد الطالب في إنجاز بحوثه الصفية .ويبني منهجية التفكير المنطقي والمنهجي السليم .وهو المقياس الوحيد في تخصص اللّغة والأدب العربي الذي يرافقه -في حياته الجامعية- من السنة الأولى إلى السنة الثالثة .حيث أنّه لا يعاد تدريسه في السنة الثالثة .

الفئة المستهدفة : مقياس تقنيات البحث مقدّم لطالب السنة الأولى (ل.م.د) جذع مشترك

الكلمات المفتاحية: مشرف، طالب، مراجع ،خطة، منهج، مناقشة 

   عزيزي الطالب؛ أرحب بك في مادة التطبيقات اللغوية، دارسا مهتمّا، ومتابعا جادّا، وآمل أن تفيدك مرافقتي لك في مقرّرها. فالمادّة كما لا يخفى عليك، موجّهة لطلبة السنة الثّالثة ما قبل التّدرّج (مستوى الليسانس)، وتتطلّب منك خلفية مسبقة عن كيفيات تقديم دروس العربية، وتقويمها.

    تتناول مادة (التطبيقات اللغوية) مجموعة من الدروس، سمّاها المنهاج في التعليم العالي (مفردات)؛ حيث أنّ كلّ مفردة تعالج في حصة واحدة معالجة نظرية، ثمّ تطبيقية.فهي مادة نتعرف من خلالها على كيفية ترسيخ الممارسات السّليمة للغة العربية، وتكريس ذلك في تواصلنا اليومي، حيث تسهم هذه التطبيقات في جعل المعرفة اللغوية معرفة وظيفية، تساعد في تقويم لسان المتكلّم، والارتقاء بأدائه اللغويّ إلى مستوى اللغة العربية السّليمة.